الرئيسية / الصفحة الرئيسية / اخبار و عروضات تأمينية / الأدوية المنقذة للحياة بسعر خيالي يضع النظام الصحي في مأزق

الأدوية المنقذة للحياة بسعر خيالي يضع النظام الصحي في مأزق

الادوية الخاصة لعلاج ضمور العضلات تكلف حوالي 2,000,000 $ سنويا للمريض الواحد ■ سيتعين على الحكومة لايجاد حل مبتكر خصيصا للتعامل مع الصراع بين مبدأ المساواة والمرضى الرضع، وإشراك السياسيين وأسعار الأدوية الغير معقولة .

 

دراما طبية بشرية واقتصادية وقعت خلال عطلة نهاية الاسبوع في مستشفى ايخيلوف في تل أبيب : طفله عمرها ثلاثة أشهر مصابة بمرض خطير و هو أخطر نوع من امراض ضمور العضلات – لم يكن من الواضح من الذي سيتحمل تكاليف التمويل للدواء الذي سوف ينقذ حياتها. سعر الدواء،” سبينرازا “، هو 2-2.5 مليون شيكل سنويا للمريض. تم تمويل رعاية الطفل في نهاية المطاف من قبل المستورد، ماديسون.
الطفلة في المستشفى :” فاطمة السيد هي الاولى التي تم تشخيصها تعاني من أصعب انواع امرض الضمور العضلي منذ تطوير الدواء ، شركة بيوجين، توقفت عن تمويل الرعاية الرحيمة. العلاج بالرحمة هو ان تمول فيه شركة الأدوية تكاليف علاج المرضى الذين يعانون من أمراض نادرة، بما في ذلك الأطفال والرضع. حتى مؤخرا قامت شركة بيوجين في دفع تكاليف العلاج لعشرة أطفال – ولكن لن تمول علاجات جديدة.
وبالإضافة إلى الطفل الذي نقل إلى المستشفى في إخيلوف في نهاية الأسبوع، يوجد طفل آخر بحالة طبية مماثلة ولدت بعد قرار إنهاء برنامج العلاج.
وجاءت نتيجة علاج الرحمة في نقطة إشكالية للغاية – لأن اللجنة الصحية للادوية لم تكمل عملها بعد، وبالتالي لا يوجد تمويل حكومي للدواء. توجه والدا الطفل إلى لجنة الخدمات الصحية كلاليت لطلب العلاج، ولكن رفضت اللجنة طلبهم على أساس أنه من المستحيل تفرقة الطفل عن الأطفال الآخرين.
المرض الجيني الأكثر فتكا في العالم
SMA “يعتبرأكثر الأمراض الوراثية فتكا في العالم. هناك 80 مريضا في إسرائيل مصابا في هذا المرض مقسما الى أربعة مستويات شدة ، من 1 إلى 4. المرضى الأكثر صعوبة لا يعبرون سن اثنين – وكلما تم علاجهم بشكل اسرع بالدواء SPINRAZA ، زاد احتمال بقاؤهم على قيد الحياة.

“سبينريزا” هو دواء شق طريقه الى العالم ، وهذا النوع الذي يمكن حقا أن يعرف بأنه “الدواء المنقذ للحياة”. وهو يعمل على الجينات الفردية، ويصحح الخلل الجيني – ويزيل أعراض المرض.
سعر الدواء لا يمكن تصوره : 2 مليون شيكل للسنة الأولى، و 1.5 مليون شيكل للسنة الثانية. ولا يمكن لأي أسرة لا تنتمي إلى المراتب العليا أن تمول العلاج من تلقاء نفسها – والفرصة الوحيدة هي التمويل الحكومي العام.
وعلى الرغم من أن مسألة تمويل دواء فاطمة السيد قد حلت الآن، فإن المسألة برمتها لا تزال بعيدة عن الحل.

لصفحة المقال الكامل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Copyright 2016 ©, All Rights Reserved. |Eithar Insurance Co. Ltd 2010|جميع الحقوق محفوظة